header ads

تعرف على آفاق كلية العلوم لشعبة علوم الحياة والأرض بيولوجيا بعد الباكالوريا




تنتمي كليات العلوم إلى مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المفتوح وهي عكس نظيراتها مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود، منفتحة على كل حاملي شهادة الباكالوريا كيفما كان معدل نقطهم و درجات تفوقهم.
غير صحيح أن نقول أن المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود تتسم بتكوينات ذات جودة كبيرة مقارنة مع  المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح إلا أن عدد المقاعد بالنوع الأول  محدود جدا. لذا يتم اللجوء إلى الانتقاء الأولي المبني على النتائج المحصل عليها في الباكالوريا أو إلى إجراء مباريات أو إليهما معا من أجل اختيار المترشحين المؤهلين لمتابعة الدراسة بهذه المؤسسات.
تدخل  في خانة المؤسسات ذات الاستقطاب المحدود، العديد من الكليات و المدارس و المعاهد. على سبيل المثل لا الحصر، كليات الطب والصيدلة (دراسات الطب و طب الأسنان و الصيدلة)، المدرسة  الوطنية للهندسة، المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس، المدارس الوطنية للتجارة والتسيير، المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة.
لكونها ذات استقطاب مفتوح، تضررت سمعة كليات العلوم و أصبحت تنعت بملجأ للطلبة غير المتفوقين. قد يكون هذا الحكم ساقطا لكون العديد من الطلبة المتفوقون يختارون دراسة العلوم عوض الطب أو الهندسة أو غيرها و يفضلون التسجيل بكليات العلوم. لهذا وجب إنصاف هذه المؤسسات. إذا كان التكوين بالمؤسسات ذات الاستقطاب المحدود يؤدي إلى وظيفة محددة مند بداية الدراسة، فإن التكوين بكليات العلوم يعطي فرصا أوفر للشغل في قطاعات واسعة  و متعددة كالتعليم و البحث العلمي، زيادة عن ولوج دراسات أخرى تتم بالمؤسسات ذات الاستقطاب المحدود مثل دراسات الصيدلة و التي قد ينخرط فيها الطالب بكليات العلوم بعد نيله  دبلوم الدراسات الجامعية العامة (DEUG) في العلوم. هكذا يمكن أن نخلص إلى  المعادلات من نوع 'إستقطاب مفتوح مع اختيار مهني واسع' و 'إستقطاب محدود مع اختيار مهني ضيق'.
إختيار البحث العلمي (Recherche scientifique) كوظيفة.

إختيار البحث العلمي كوظيفة لا زال غير مستوعب من طرف العديد من التلاميذ و الطلبة و يعود ذلك إلى التقصير في التعريف بهذا النشاط بصفة مبكرة، ربما انطلاقا من التعليم الإعدادي حتى نحفز الجيل الصاعد على الاهتمام بالبحث العلمي كقاطرة للنمو الاقتصادي. يجب التذكير أن المغرب ينفق ما يقارب 1% من ناتجه الداخلي الخام على البحث العلمي في مجالات متعددة كالزراعة و البيئة و الطاقات المتجددة و الموارد الطبيعية. لا زال الرهان مضروبا على البحث العلمي كرافعة لتقدم البلاد و دعم جودة التعليم، لأن هناك علاقة  بين هذا و ذاك، تتجلى في مفهوم التكوين من خلال البحث العلمي.
بالنسبة للدراسات في علوم الحياة، أصبحت البيوتكنولوجيات تشكل آفاقا مهمة جدا لما لها من قدرات على إنتاج الثروة. هكذا أخذت مكانها المقاولات في البيوتكنولوجيات (Entreprises en biotechnologies)  التي تستقطب خريجي كليات العلوم حاملي الإبداعات و الخبرات ذات صلة بهذا الميدان و لعل أقرب مثل هو ظهور عدة مقاولات في شكل مختبرات لإكثار بعض أصناف النباتات مثل نخيل التمر. بإمكان خريجي كليات العلوم أن يلجوا قطاعات أخرى مثل الصناعات الكيميائية و الدوائية و الصناعات الغذائية مع الالتحاق بمكاتب للخبرة و الدراسات في مجالات متعددة مثل حماية البيئة.
ولوج كليات العلوم مفتوح لجميع التلاميذ الحاصلين على شهادة البكالوريا شريطة أن تتناسب شعبة البكالوريا المحصل عليها مع مسلك الإجازة المطلوب. هناك العديد من التخصصات مثل البيولوجيا (علوم الحياة)، الجيولوجيا (علوم الأرض)، الكيمياء، الفيزياء، الرياضيات و الإعلاميات، ممثلة كل منها على حدة في شعبة معينة. تعرف هذه المؤسسات اكتضاضا كبيرا في السنوات الأخيرة، لكن تكويناتها متينة وأكاديمية وتمكن الطالب من الارتقاء المعرفي ومن أدوات البحث العلمي.
للتذكير، مسالك كلية العلوم تتجلى في علوم الحياة،علوم الحياة والكون،  الرياضيات، الإعلاميات،الفيزياء و الكيمياء. من ناحية الشواهد المسلمة بكليات العلوم، نذكر الإجازة (Licence) بعد3 سنوات من الدراسة (Bac+3) و هي نوعان :
- الإجازة في الدراسات الأساسية (Licence fondamentale تمكن من الالتحاق بالتعليم العالي بحضوض أكثر،أي التدريس بإحدى الجامعات وذلك سوى عند الحصول على شهادة الدكتوراه أي بعد الاجازة الاساسية و الماستر بحيث يبقى العمل مرتبطا فقط بمجال التدريس والبحث الجامعي لا بباقي المجالات المهنية.
- الإجازة المهنية  (Licence professionnelle) تمكن من الالتحاق بسوق الشغل (جميع المجالات ) ثم تمكن الدخول الى الماستر المهني حيث تمكن من اقتحام سوق الشغل بحضوض أوفر. كذلك بالإمكان الحصول على الدكتوراه المهنية التي تفتح الكثير من الافاق منها  التدريس الجامعي و المؤسسة الخاصة. يهيئ الماستر في 5 سنوات (Bac + 5) و يلجه الطالب بعد الحصول على إجازة الدراسات الأساسية و بعد تدقيق المؤهلات.  هناك كذلك الماستر المتخصص الذي يلجه الطالب بعد الحصول على الإجازة المهنية أو إجازة الدراسات الأساسية بعد تدقيق المؤهلات. كآخر دبلوم، الدكتوراه التي تهيئ في 8 سنوات(Bac + 8). يتطلب التسجيل في دراسات الدكتوراه الحصول على الماستر والاستجابة إلى المكتسبات المشروطة.
--------------

و أحيطكم علما أن طالب أو طالبة شعبة البيولوجيا يمكنه –ها- :
_ العمل في مراكز البحوث والمؤسسات العلمية.
العمل في المستشفيات والقطاع الطبي.
العمل في شركات الأدوية.
العمل في القطاع التعليمي.
العمل في مكاتب الاستشارات العلمية والفنية.
العمل في المؤسسات الصناعية.
العمل في شركات مستحضرات التجميل.
العمل في مجال التحاليل الطبية.
العمل في المؤسسات الحكومية ذات الصلة.
العمل في شركات إنتاج الألبان والمواد الغذائية.
العمل في معمل البحث الجنائي.



Enregistrer un commentaire

1 Commentaires